المحتوى الرئيسى
رياضة

تسلح بالمكسرات لمحاربة السُّمْنَة بقلب سليم!

11/09 16:36

يقول المثل الإنجليزي "تفاحة يومياً تغنيك عن الطبيب"، وسواء كان ذلك صحيحاً أم لا، فكثير من الناس يحبون التفاح ويجعلونه من مفردات تغذيتهم. لكن هل تكفي التفاح فقط للتمتع بصحة دائمة وتغنينا عن مواد غذائية أخرى؟ ليس تماماً، فالمكسرات بأنواعها تعزز هي الأخرى صحة أبداننا عموماً، وخاصة كل ما يتعلق بالقلب والأوعية الدموية. إذ توصلت دراسة طبية حديثة أن تناول وجبة من المكسرات يومياً يمكن أن يقلل من الآثار السلبية على أجسامنا جراء تناول اللحوم الحمراء وتلك المصنعة منها أو البطاطا المقلية أو رقائق البطاطا التي يفضل كثيرون تناولها يومياً، إضافة إلى الحلويات أيضاً.

وتقول دراسة تم تقديمها في دورة هذا العام من مؤتمر  جمعية أمراض القلب الأمريكية في شيكاغو إن وجبة واحدة من المكسرات تعادل 28.3 غراماً أو ملعقتين من زبدة البندق. في هذا السياق يوضح الدكتور شياوران ليو من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد الأمريكية بالقول: "غالباً ما يرى الناس المكسرات على أنها مواد غذائية غنية بالدهون والسعرات الحرارية. لهذا السبب يترددون في اعتبارها وجبات خفيفة صحية".

إرسال Facebook Twitter google+ Whatsapp Tumblr Digg Newsvine stumble linkedin

ويضيف الدكتور ليو الذي أشرف على الدراسة، بالقول: "لكن المكسرات في الواقع تحتوي على مكونات تعمل على السيطرة على الوزن وديمومة صحة الإنسان عموماً". وبحسب الدراسة المنشورة في موقع "EurekAlert" للأخبار العلمية فقد قيّم فريق من الباحثين بيانات أكثر من 126 ألف رجل وامرأة عانوا من أمراض مزمنة. وكان المشاركون في الدراسة يجيبون كل أربعة أعوام عن أسئلة تتعلق بكمية ومرات تناولهم للجوز.

وتوصل الباحثون إلى أن قرابة 30 غراماً من المكسرات يومياً لا تفيد في الحفاظ على الوزن فقط، وإنما تساهم في المساعدة للتقليل من السمنة. فيمكن أن تشكل المكسرات بمرور الوقت بديلاً مفيداً للوجبات غنية بالدهون، ما يمكن أن يساهم في التخلص من الوزن الزائد الذي يتراكم ببطء على مر السنين.

وينقل موقع "ديلي كير" عن الدكتور ليو قوله: "إضافة أونصة واحدة من المكسرات إلى نظامك الغذائي كبديل عن الأطعمة غير الصحية مثل اللحوم الحمراء أو البطاطس المقلية أو الوجبات الخفيفة السكرية، قد يساعد في منع زيادة الوزن التدريجي البطيء بعد دخول مرحلة البلوغ والحد من خطر الإصابة بالسمنة. إضافة الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية".

تؤكل المكسرات في الغالب نيئة وغير مطبوخة فلا تفقد قيمتها الغذائية، وتحتوي بصورة عامة على كميات كبيرة من السعرات الحرارية وعلى الدهون المفيدة وغير المشبعة والتي لا تزيد من مخاطر البدانة. وتخلو المكسرات أيضا من الجراثيم الضارة والطفيليات. بالإضافة إلى ذلك تحتوي المكسرات على فوائد كثيرة تعرفوا عليها في ملف الصور.

الكاشو أو الكاجو له فوائد كثيرة أهمها: امتصاص الحوامض الأسيدية في المعدة، ومخفض لمستوى السكر في الدم، ومنشط للأعصاب والدماغ، ويقلل من خطر السرطان لاحتوائه على السيلينيوم. ويعتبر أيضا مصدر جيد للبروتينات والدهون غير المشعبة المفيدة للجسم، بالإضافة إلى كونه منشط جنسي جيد لاحتوائه على كميات كبيرة من الزنك.

حليب جوز الهند لغسل الكلية والمسالك البولية وتقي من مرض الربو، أما قشرته فتحتوي على أحماض أمينية مهمة مثل الليوسين والايسوليوسين المفيدة للغدد النخاعية والدرقية والطحال.

وهي ثمرة نبتة عباد الشمس وتحتوي على كميات كبيرة من زيت الكتان الدهني المهم، وعلى الألياف الغذائية المهمة، وعلى حامض الفوليك المفيد في إنتاج خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى ذلك فان حب الشمس يحتوي على عدة فيتامينات مهمة ،كالثيامين وفيتامين بي 5.

ارتبطت دهون الفستق بسمعة سيئة لاحتوائها على سعرات حرارية عالية قد تزيد من مخاطر البدانة، لكن العلماء اكتشفوا حديثا أن دهون الفستق لا تفعل ذلك إن تم استهلاك حفنات صغيره منه، بالإضافة إلى ذلك فان الفستق يقلل من مستوى الكولسترول في الدم ويمد الجسم بمضادات الأكسدة مما يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بإمراض القلب والشرايين.

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل