المحتوى الرئيسى
رياضة

نجوم الكرة والنقاد يؤكدون صعوبة مهمة الأهلي في تونس ويوجهون رسالة للترجي وجماهيره

11/08 02:47

هي مباراة بين كبيرين عملاقين في القارة الأفريقية.. بين أكثر فريقين مشاركة في أدوارها النهائية.. بين جماهيرين عظيمين تربطهما صداقة وأخوية..لم تفسدها يوما الأجواء التنافسية... هى سهرة كروية بأقدام مصروتونسية... فيا ترى من سيزف بالأميرة الأفريقية؟... ويقضي معها شهر العسل في الأراضي الإماراتية... هل ستنهي عصيانها على الأهلاوية.. أم ستفضل عليهم الترجاوية... فلتذهب الأميرة لمن تحب وتبقى بيننا الروح الرياضية.

الجميع حائرون خائفون قلقون يترقبون وبفارغ الصبر ينتظرون موعد مباراة الأهلي والترجي التونسي التي تعد لهم مباراة "الحلم" الذي ينتظره منذ سنوات طويلة والذي كاد أن يتحقق في العام الماضي ولكنه تحول في أخره إلى كابوس أسمه "الوداد"، ونظرا لأهمية الحدث فقد أجري موقع "الملعب "تقرير مع نجوم الكرة والنقاد طارحا عليهم بعض الأسئلة الحائرة التي تشغل الشارع الأهلاوي وهي:

كيف ترى مباراة الأهلي والترجي القادمة وسط هذا الشحن الزائد من الإعلام التونسي وتوعدات جماهير الترجي؟؟.

كيف ترى حظوظ الأهلي في حصد اللقب؟؟.

وما هو توقعك الشخصي لنتيجة المباراة؟؟.

وهل تخشى من تحامل الحكم على الأهلي لتأثره بالضغط الجماهيري وأحداث مباراة الذهاب؟.

وماهي رسالتك لمسئولي الترجي وجماهيرهم؟؟ وكانت إجاباتهم علينا كالتالي:

قال طارق يحيى نجم النادي الزمالك والكرة المصرية السابق والمدير الفني الحالي لفريق بتروجيت، أن الشحن الإعلامي الزائد هي سمة مباريات الفرق المصرية عندما تلتقي بفرق شمال أفريقيا طوال التاريخ مع الإعتراف بأن الشحن هذه المرة زائد بعض الشئ بسبب أخطاء مباراة الذهاب التحكيمية، موضحا أن هذه الأخطاء موجودة منذ ممارسة كرة القدم وقد استفاد الترجي نفسه كثيرا منها ولن نذهب بعيد فلولا الأخطاء التحكيمية في مباراة الترجي في الدور قبل النهائي ما صعد لمقابلة الأهلي في المباراة النهائية، متوقعا اجتماع السفير المصري هناك مع الأمن التونسي لتأمين لاعبي وجمهور الاهلي بطريقة محكمة، أما عن حظوظ الاهلي في المباراة فأكد يحيى أنه يراها متساوية بنسبة 50% لكل فريق، مستصعبا التكهن بنتيجة المباراة، ولكن الأمر كله يتوقف على حالة الأهلي فأن ظهر في حالة جيدة فمن المؤكد عودته بكأس البطولة، أما عن تخوفه من تحامل حكم المباراة على الأهلي بسبب مباراة الذهاب، فأكد يحيى أنه لا يعتقد ذلك فهذه مباراة منفصلة تماما عن المباراة السابقة، واختتم يحيى حديثه برسالة موجهة إلى الإعلام والجماهير التونسية طالبهم من خلالها بالهدوء وتهدئة الأجواء قبل المباراة لأنها مجرد مباراة في كرة القدم والفريق الأفضل سيفوز بها.

أكد يوسف حمدي نجم نادي الزمالك والمنتخب المصري ومدرب الاتحاد السابق، أنه لا يحمل الخوف على الأهلي وجماهيره في الأراضي التونيسية رغم هذا الشحن الإعلامي والجماهيري الزائد، مؤكدا أن علاقة البلدين الشقيقين ببعضهما البعض علاقة طيبة للغاية وكل هذه الشحونات ستنتهي مع بداية المباراة، أما عن الجانب الفني، فأوضح حمدي أن الأهلي حظوظة كبيرة في الفوز بهذه المباراة شريطة أن تمر أول 20 دقيقة دون استقبال شباكه لأي أهداف، مشيرا إلى ضعف دفاع الترجي التونسي والذي سيغيب عنه في هذه المباراة شمس الدين الزواتي، وسيكون بديله في هذه المباراة أما الماسكني وأيمن بن محمد، فهما أقل خبرة وكفاءة في هذا المركز من الزواتي ، وهذا ما يجب أن يستغله الأهلي أفضل استغلال لتسجيل هدف يقتل المباراة، أما عن توقعه الشخصي لنتيجة المباراة فتوقع حمدي حصد الأهلي للقب عن طريق التعادل مستصعبا التكهن بعدد الأهداف، واختتم حمدي حديثه برسالة وجهها للجماهير والإعلام التونسي، طالبهم من خلالها بضبط النفس والحفاظ على علاقة البلدين الكبيرة.

قال أحمد فوزي نجم النادي الأهلي والكرة المصرية السابق ومدرب حراس ناشئي الأهلي الحالي، أن المباراة ستكون في غاية الصعوبة على النادي الأهلي بسبب الشحن الجماهيري والإعلامي التونسي الزائد الذي سبق المباراة، موضحا أنه لايخاف على لاعبى الأهلى من التعرض لأي أذي، وكل تخوفه سيكون على الجماهير التي ستسافر خلف الفريق، ولكنه يثق تماما في الأمن التونسي في تأمين جماهير الأهلي بشكل جيد منذ وصولهم الأراضي التونسية لأننا لسنا في مشاجرة، أما عن حظوظ الأهلي في هذه المباراة، فأكد فوزي أن خط هجوم الترجي أقوى بكثير من خط دفاعه ولذلك فهو يرى حظوظ الفريقين في الفوز بالمباراة متساوية بنسبة 50% لكل منهم، مستصعبا التكهن بنتيجتها موضحا أنها في علم الله.

ووجه فوزي في أخر كلامه رسالة إلى مسئولي وجماهير الترجي قائلا: " نحن طوال تاريحنا أخوة ولم يحدث بيننا أي مشاكل سابقة.. فقد تواجهنا كثيرا وانتصرتم علينا وانتصرنا عليكم وبقيت علاقة المحبة والإخاء بيننا... وعلى مدار هذه المواجهات كانت الجماهير التونيسية والمصرية تستضيف بعضهما البعض في منازلهم حتى موعد المباراة.. وكان أخرها استقبال جماهير الأهلي لجماهير الترجي خلال مباراة الذهاب الأخيرة... فيجب أن نحافظ على هذه العلاقة الطيبة ونتمسك بها ولا ننساق خلف من يحاولوا الوقيعة بيننا وأن نعمل معا على خروج المباراة في أجمل صورها".

قال علاء عزت علم الدين رئيس القسم الرياضي بجريدة الأهرام والملقب بين أسرة النقد الرياضي المصري بـ "الأسطورة"، أن الشحن الإعلامي الزائد هو شيء طبيعي بالنسبة لنهائي بطولة كبيرة مثل بطولة دوري أبطال افريقيا والذي يذهب من خلاله الفائز للمشاركة في كأس العالم للأندية، أما عن الشحن السلبي والتوعدات التونسية، فأوضح عزت أنها جائت من قلة من المواقع الأخبارية الصغيرة الغير مؤثرة والتي لا تعبر عن الإعلام التونسي الهادف، وأكد عزت أنه أجرى اتصالا بأحد قيادات رابطة جماهير الترجي الذي تجمعه به صداقة قوية للغاية، وأوضح له أنهم عندما وصفوا المباراة القادمة بـ"الجحيم"، كانو يقصدوا بذلك التشجيع الحماسي ولم يقصدوا بذلك أي تهديد للاعبي الأهلي أو جماهيرهم الذين يكنوا لهم كل احترام، موضحا أنه لم يرى علاقات طيبة وصداقات تجمع جماهير فريقين عربيين ببعضهما البعض مثل العلاقة التي تجمع بين جماهير الأهلي والترجي التونسي، معربا عن استيائه من الإعلام الأبيض الذي استغل أخطاء مباراة الذهاب التحكيمية ليقود بها حملة ممنهجة ضد النادي الأهلي لينقسم الإعلام الرياضي المصري بين أهلي وزمالك، في وقت تكاتفت فيه جميع الأندية ووسائل الإعلام التونسية المختلفة للوقوف جانب الترجي وقد شهدنا جميعا مساندة أحد كبار الإعلاميين التوانسة المنتمين لفريق الأفريقي التونسي لفريق الترجي، وواصل عزت أنه لا يوجد أي مخاوف على لاعبي الأهلي وجماهيرهم هناك، وخاصة بعد اجتماع رئيس الوزراء التونسي بوزير الداخلية ورئيس الاتحاد الكرة للترتيب لهذه المباراة وهذا ماجلعنا أكثر اطمئنانا، مشيدا بموقف الاتحاد الأفريقي الإيجابي والذي نشر تغريده عبر حسابه الرسمي اليوم، حس الفريقين من خلالها بضرورة التحلى بالروح الرياضية.

أما عن الجانب الفني، فأكد عزت أن المباراة ستكون حماسية وفي غاية الصعوبة بين الفريقين ولكنه يرى حظوظ الأهلي هي الأكبر وتتخطى الـ60% في الفوز بالمباراة، متوقعا أن تنتهي النتيجة بهزيمة الأهلي بفارق هدف والعودة بكأس البطولة، مختتما حديثه برسالة إلى مسئولي وجماهير الترجي، ذكرهم من خلالها بمباراة الفريقين عام 2011، والتي تعرض الأهلي لظلم تحكيمي فادح وحسمها الترجي بهدف "إينرمو" الشهير، و قد خوضنا الكثير من المباريات بعد ذلك دون أدنى مشكلة وبقيت العلاقة كما هي أو أشد قوة، ولذا فيجب الحفاظ عليها.

قال محمود الغرباوي حارس مرمى الداخلية السابق والاتحاد السكندري الحالي، أن مباراة الأهلي والترجي ستكون في غاية الصعوبة ولكنه يراهن على خبرات لاعبي الأهلي في التعامل مع مثل هذه المباريات، متوقعا انتهاء المباراة بهزيمة الأهلي بهدفين لهدف والعودة إلى القاهرة حاملا كأس البطولة، أما عن تخوف البعض من تأثر حكم المباراة بمباراة الذهاب وتحامله على الأهلي، فأكد الغرباوي أن الحكم لن يجرء على مجاملة الترجي أو التحامل على الأهلي وسيكون لقاء الذهاب دافع له للظهور بشكل جيد وعدم الوقوع في أي خطأ، ووجه الغرباوي في أخر حديثه رسالة لمسئولي الترجي وجماهيرهم، ناشدهم من خلالها بالتمسك بالعلاقات الطيبة التي تجمع البلدين وعدم الخروج بها عن إطار مباراة في كرة القدم.

أكد أحمد صالح نجم نادي الزمالك والمنتخب المصري السابق والمدرب الحالي بفريق نجوم المستقبل، أن مهمة الأهلي في تونس ستكون صعبة جدا للغاية بسبب الشحن الإعلامي التونسي الزائد الغاضب من الظلم الذي تعرض له فريق الترجي ومن بعض تصريحات الإعلاميين المصريين على رأسهم كابتن سيد عبد الحفيظ بعد انتهاء المباراةـ، ولكنه يثق جدا في الأمن التونسي وفي حسن تأمينه للاعبي الأهلي وجماهيرهم هناك ولا يوجد أي تخاوف لديه حول هذا الأمر، أما عن المباراة داخل المستطيل الأخضر فستكون عصبية جدا بين كلا الفريقين وسيكون هناك مشاحنات وشد وجذب بين لاعبي الترجي بسبب وليد أزارو لاعب الأهلي لتعديه بالضرب على أحد لاعبيهم وخداع الحكم والحصول على ضربة جزاء غير صحيحة، أما عن حظوظ الاهلي في المباراة، فأكد صالح أن حظوظ الاهلي كبيرة وأنه يتوقع حصده للقب مستصعبا التكهن بنتيجة المباراة، أما عن تخوفه من تؤثر الحكم بمباراة الذهاب وتحامله علي الأهلي، فأوضح صالح أن الحكم سيكون متأثرا بمباراة الذهاب والضغط الجماهيري التونسي، ولكنه لن يتعمد أبدا التحامل على الأهلي أو مجاملة الترجي وتعويضهم عن المباراة السابقة، وإنما سيكون في أشد تركيزه لعدم الوقوع في نفس أخطاء حكم مباراة الذهاب الذي تعرض للإيقاف من الكاف.

Comments

عاجل